nayefmuammar

Archive for the ‘غير مصنف’ Category

تناقضات

In غير مصنف on سبتمبر 29, 2011 at 5:13 م

فئة تطلب الحق ثم تنكر على كل من ذكر رأيا يخالف السائد حتى صار البعض يحجم على قول الحق خوفا من تهمة التبديع

عدد العقول العربية المهاجرة كبيرة جدا وفي نفس الوقت عدد الخبرات الأجنبية التي تم استقدامها أكبر

رجل يريد السعة في الرزق ثم يخالف بهواه جالب الرزق

يعرض في رمضان أحيانا مسلسلات تاريخية متشابهة في القصة والزمان والأحداث ومع هذا تنجح الثلاثة كلها وتعرض برامج إسلامية ولا يعرف أحد حتى اسمها

وسائل الاشباع لجنسي في الغرب متوفرة بشكل مذهل ومع هذا تزداد المنتجات الاباحية (أفلام مجلات صور)

في المصانع الانتاجية لبعض السلع  الكمالية هناك خط انتاج مبرد ومجهز بكافة الوسائل لحياة المنتج الخاص بينما في وفي نفس البلد تجد المشردين ليس لهم مأوى

 إذا تكلم علماء الاجتماع عن استهداف أصحاب المسكرات والمخدرات لهذا البلد لم ينكر أحد وإذا تكلم أصحاب السياسة ورجال الأمن وغيرهم عن المؤامرة حول هذا البلد قبل بكل صدر رحب لكن متى ما تكلم الإسلامي عن المؤامرة على هذا الدين تمعرت الوجوه

فئة تطالب الشرعيين بعرض آراء الفقهاء عند الفتوى وعدم الاقتصار على قول واحد ثم تطالب الفئة نفسها بأن تختصر محتويات المناهج الدينية في مدارسنا

نقد الهيئات أكثر من نقد المقبوض عليهم ونقد الناهي عن المنكر أكثر من المنكر نفسه ونقد الرقاة أكثر من الأطباء ونقد شباب الصحوة أكثر من المنحرفين تحت وهم الإنصاف جرى نقد الصالحين أكثر من المفسدين ونقد المحجبات أكثر من الفنانات ونقد العلماء أكثر من العلمانيين ونقد المصلحين أكثر من المغنين نتابع الموضه وكأننا مخيرون مع انها اقحمت في حياتنا وصار لزاما علينا متابعتها

Advertisements

الإلهام

In غير مصنف on سبتمبر 17, 2011 at 12:17 م

في بعض الأوقات يصاب الإنسان باليأس لواقع مرير يعيشه

 وفي أحيان أخرى يشعر بالسعادة التي قد تنبت لها جناحان يطير بهما من شدة سعادته

هناك متغيرات كثيرة من أهما ما يسمى بالإلهام

وقد يسميها البعض القدوة

هذا المتغير غير مفعل في وسطنا أبدا بل هو غير موجود من ناحية مجتمعية فالناجحون في بلدنا نجحوا غالبا بعلاقاتهم ولا أنكر حذق ومهارة بعضهم

والتجار غالبا بالعلاقات كونوا تجارتهم ولا أنكر شذوذ البعض فكيف لو فعلت هذه القضية لتغير الحال بشكل كبير جدا

ومن صور الإلهام المشرقة نموذج إلهام الثورات العربية بعضها لبعض فقد ألهمت الكثير من الثورات غيرها في بلدان أخرى بل كانت الأب الروحي لها فلما رأوا الثوار ثورة نجحت أمامهم فعلوا الأفاعيل لتنجح في بلدهم هذا والثورة في سوريا جعلت هذه الثورات والإنجازات أمام ناظريها ولهذا تجدهم صمدوا حتى هذه اللحظات مع القمع الجهيد الذي يلقونه

ومن القصص الرمزية في هذا قصة ذلك اللص الذي وجد طيرا يطعم أفعى لا تقوى على الحركة فتاب وعزف عن السرقة!! النموذج الحي دائما نموذج يحرك النفوس ويفعل أضعاف أضعاف ما يفعله الكلام النظري في النفوس

حول معرض كتاب سنة 1431هـ

In إطلالة كتاب وأخبار الكتب،غير مصنف on فبراير 22, 2010 at 6:12 م

أيها الأحبة هذه بعض التبيهات والفوائد لاحظتها في معرض الكتاب سنة 1430 بعضها من بعض الأخوة وبعضها من الباعة في المعرض وأردت التنبيه عليها .

أيضا سأحاول الكتابة في اثناء فترة المعرض بما يستجد وبما أقع عليه مما قد يفيدك أخي القارئ ..

ولعلك تشاركني فتكتب لاستفيد أيضا ,

أولا :احرص على الاستفصال عن قيمة الكتاب قبل شراءه لأن بعض الدور تعرض الكتاب في المعرض بضعف السعر وبدون مبالغة ,مثلا الكتاب المسمى بمسيرة المسيري كان في المعرض بقيمة 100 ريال وقد وجدته في جرير بقيمة 60 ريالا !

وقد يأسف الانسان الحقيقة من هذا الجشع ,مع أن المعروف أن المعرض مكان لرخص الاسعار وليس العكس

ثانيا:بعض المكاتب تكون فعلا قد عملت خصما ممتازا مثل مكتبة العبيكان لكن وللأسف الكثير يقول أن هذه المكتبة موجودة في البلد فاستغلال الوقت في غير الموجود أولى ,وهو كلام صحيح لكن المرور عليها مهم فقد تجد فيها خصما ممتازا وقد رأيت كتابا فيها  قيمته 4 ريالات كنت ابحث عنه ولو وجدته بخمسين ريالا لاشتريته .

ثالثا:المعرض مجال رحب لانكار المنكر فلا تتوانى في هذا

رابعا:المهم في فترة المعرض كثرة سؤال أهل الخبرة فقد دخلت في معرض العام الماضي ولم أجد ما يهمني لكن لما أكثرت في سؤال المشايخ والزوار القراء منهم استفدت أضعاف ما كنت قد استفدته في المرة الاولى

وسأحاول جمع أهم ما سأجمعه في هذه الصفحة ,,

هذا موقع المعرض وننتظر منكم التعليقات…

http://www.riyadhbookfair.org.sa/Pages/Default.aspx

أخيرا:مما سيوجد في المعرض بإذن الله كتاب خزانة الكتب من اصدار القسم العلمي من جوال الدرر السنية وأيضا كتاب التسهيل لعلوم التنزيل للكلبي طبعة دار الضياء بالكويت ,والأخير منهما لم يتنزل في المكاتب السعودية….

تنبيهات عند القراءة في الفكر والاديان2

In غير مصنف on يناير 29, 2010 at 4:06 م

حركة الماسونية حركة يهودية هدامة تسببت في انهيار الكثير من الدول,
للحركة نظام شديد التعقيد ولها قوة سياسية قاهرة وتملك أموالا تسيطر بها على الكثير من مقاليد الحكم في كثير من البلدان العربية,
” تأسست عام 70 م على يد الإمبراطور هيروديس أكريبا عندما اجتمع مع الأحبار …..”!!

ما رأيك وأنت الخبير بهذه الجملة السابقة التعريفية بحركة الماسونية وأنها انشأت عام 70م ,قد تستغرب من هذا لكن هذه المعلومة مقتبسة من كتاب الموسوعة الميسرة للمذاهب والأديان والأحزاب المعاصرة .وقد قدم الشيخ ممدوح الحربي سلسلة تعريفية عن اليهود واليهودية والماسونية وعندما تحدث عن الماسونية ونشأتها أورد هذا التاريخ في نشأتها !

وأنا أظن والله اعلم ان الذين ينسبون نشأة هذه الفرقة إلى هذا التاريخ قد وقعوا في وهم كبير إذا كان قصدهم هو أنها فعلا أنشأت في هذا العام وهو الظاهر المتبادر من السياق لكن لا أظن الشيخ ممدوح وهو المتخصص في الفرق قد فاته هذا !
لكن قد يكون يقصد أمرا آخر ,
وحتى اقرب المعنى أكثر
هب أن كاتبا كتب التالي:القبورية حركة هدامة نشأت قبل الميلاد على يد- وذكر اسماء وتواريخ – وهذه الحركة كانت موجودة على مر العصور ولم يأتي نبي إلا وحذر قومه منها!!

قد يتعجب القارئ من هذا البعد الزمنى لكن هذا أي الفكر القبوري واضح لا اشكال فيه فنوح عليه السلام يقول (وقالوا لا تذرن الهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ..الاية)
هذا إذا قلنا بصحة مثل هذا الإطلاق ولو أني أوافق بعض المفكرين في أن هذا نوع من البالغة لكن نحمل كلام هؤلاء على هذا المعنى فغاية ما قد يكون مقصودا من هذا -وقد يكون حقا -هو ان الفكر نفسه كان منذ ذلك الزمان..!

ففكر التخريب والإفساد هذا معروف عنهم منذ القدم وقد قال( وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن..)
وهذا يقودنا إلى نقطة مهمة وإلا وهي أن طرق التفكير تتشابه بين الناس إلى حد كبير واليك مثال واضح :الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن اتخاذ القبور مساجد وذكر أن اليهود والنصارى عملوا ذلك وها هي الأمة الإسلامية تقع في نفس الخطأ يشهد بذك الواقع!!
فاليهود بنوا القبور على ضرائح انبيائهم وهذا منذ القدم كما انهم يملكون الفكر التخريبي الماسوني منذ القدم بهذا قد –وانا اقول قد ولا أؤيد ذلك-يصح نسبة الفكر الى ذلك القرن البعيد.

بانتظار تعلقياتك..
يتبع…

تنبيهات عند القراءة في الفكر والاديان

In غير مصنف on يناير 28, 2010 at 7:21 ص

هذه سلسلة كتبتها وقت قراءتي لبعض الكتب الفكرية وأيضا دمجت هذه القراءة بقراءة بعض الكتب التي تتحدث عن الفرق والأديان فخرجت ببعض الأفكار التي أتمنى أن تكون مفيدة لي أولا لأطرحها واستفيد منكم واستقبل من القراء ملاحظاتهم واقتراحاتهم
وأيضا أريد منها أن تكون مسهلة وميسرة لمن أراد القراءة في الفرق والأديان لأنها من العلوم التي لم تقرب للناشئة حسب علمي بالمستوى المطلوب وعصرنا هذا عصر صعب جدا شديد التعقيد ,وكما سبق هذه المقالة والتي ستردفها بإذن الله لمن أراد البدأ في القراءة في الفرق والأديان
لذا أرجو أن تكون مفيدة للقراء في هذا المجال ,
وفي الحقيقة لا أحب أن اكتب شيئا مكرورا لذا أظن أن هذا الموضوع لم يطرح قريبا ولو طرح لآثرت عدم الكتابة فيه إذ أن الكتابة من شأنها أن تكون مفيدة إذا كانت غير مكررة أو منقولة ولو وجدت من قد سبقني فلن اكتب هذه المقالة وغيرها والله المستعان وعليه التكلان,

وقبل البدأ لا تبخل علي بملاحظاتك فأنا أول من يستفيد من هذه الكتابة وكذلك من تعليقك ..

وقبل البدأ ايضا لعل المكتبة الاسلامية ايها القراء مليئة بالكتب المفيدة مما ضاعف من المهمة التي على القراء ومحبي الاطلاع وايضا اصبحنا في حاجة الى التواصى على الاهم فالمهم ولعل هذا المشروع من المشاريع التي انوي طرحها قريبا للانتفاع والنفع منكم .

ولعلي ابدأ بهذا العنوان وهو

“”الأحداث الكبرى وشراراة الانطلاقة””

يخطأ الكثير من الكتاب والمؤرخين في التفريق بين شرارة الانطلاقة والسبب الرئيسي ,فالأحداث الكبرى تتكون من سلسلة أحداث صغرى تؤثر على قضية ما وتجعلها رهن الانفجار في أي وقت, مما يجعل البعض يرجأ هذه الأحداث الى ما حدث آخرا ويتصور ان هذا هو السبب مع الغفلة عن الاسباب الرئيسية.
ومن الامثلة الواضحة على هذا :احداث الحادي عشر من سبتمبر تسببت كما يقول البعض في تكالب الامم الغربية على الاسلام وهذا تفسير صحيح لكن يغفل الكثير عن ان هذا ليس هو السبب الرئيسي بل وليس سببا مباشرا إنما هو شرارة انقدحت وتفاعل معها من صنعها أو صنعت له أو غير ذلك … فهل يمكن تغيير انظمة حكم لأجل سبعين ماتوا من هذه الحادثة !
هذا مثال صريح جلي للمتأمل لكن ما اردته من هذا توضيح كيف ان الكثير ظلوا يتصورون ان هذا هو السبب الرئيسي لما حصل بعد ذلك وانا اظن والله ألعم اننا نعمم احداثا ونصغر احدثا كما يملى لنا من غير تعقل وروية
ومن الامثلة على هذا :كتب أحدهم وأرخ عن الحرب العالية الاولى وذكر ان سبب الحرب هو اغتيال “ولي العهد النمسوي فرانز فرديناند يوم 28 يونيو/حزيران بمدينة سراييفو على ايدي قوميين صرب سببا لنشوب الحرب. . ونتيجة ذلك أعلنت المانيا الحرب على صربيا، ثم على راعيتها روسيا، ثم على فرنسا وبلجيكا. وردا على ذلك دخلت بريطانيا العظمى الحرب واقفة الى جانب حلفائها، الامر الذي أدى الى انجرار 33 دولة الى الحرب.”

لم ادرس تلك الحقبة ولم اطلع على اكثر من مرجع لهذه الحرب لكن لا بد من امعان العقل في هذا فهل هذا هو من قبيل الشرارة التي اوقدت النار ام انها هي السبب الرئيسي كما يصور بعض الكتاب, وهذا في الحقيقة خطأ جلي يقع فيه بعض الكتاب في تعميم وابراز شرارة الانطلاقة على انه سبب رئيسي وكم اوتينا من قبل سوء الفهم الذي يقع في بعض الناشئة من المبتدئين في القراءة والاطلاع بل حتى من المثقفين وقعوا في اوهام في كلامهم ولولا ان تترك تصفح هذا الموقع لذكر لك عن احد المشايخ خطئ قريبا من هذا وقع فيه ,ولو سمعه عامي لضحك على ما يقول.

واخي القارئ اطلب منك إبداء رأيك بكل صراحة وهل تجدها مشكلة أم أنني اعطيتها اكبر من حجمها؟

لا ترتاب ..فهذا هو الدين الحق!

In غير مصنف on ديسمبر 20, 2009 at 11:27 م

هل حال الأمة حال إلى ما يصح أن يقال عنه شذر مذر
أم أن الأمة بخير وها هي رياح الصحوة تهب على كل ارض فتجعل منها روضة نضرة إسلامية.
إن هذا الدين عجيب …
تخرج منه فئات باغية في كل عقد أو قرن ثم تندثر فلا يبقى منها إلا الذكر السيئ
هل تعلم أحدا جهميا في هذه الفترة أم هل تعلم أحدا من أهل الاعتزال في هذه الفترة ,
وقد يقال بعد فترة:اتعلم احدا جاميا في هذه الفترة؟
إن الله يبعث في رأس كل مائة سنة من يجدد على هذه الأمة دينها لترجع أمة جدية في ثياب قشيبة في عمر الشباب (وإن جندنا لهم الغالبون)
فالسلفية الدعوية والجهادية والعلمية جميعا تنبع من مصدر واحد سترجع وتلتقي ولو بعد حين فضلا عن غير السلفية.
وقل لي بالله عليك هل بقي كتاب من الكتب السماوية لا يزال على حاله إلا هذا الكتاب يقرأ ناء الليل وأطراف النهار ,كتاب نزل من 1400 سنة تتعاقب عليه الافئدة الخاشعة والأعين الدامعة ,والله انه لدليل على انه كتاب الله ربنا
والله ان هذا الدين هو الحق وهذا أوضح من وجود الشمس في رابعة النهار
لكن لماذا هذه الأمة صارت غثاء ؟
هل تشكوا من نقص في المال؟ لكن المال هو أكثر ما يوجد في هذه الأمة في هذا الزمان
هل ينقصها عدة من رجال ؟ كيف وها هم زهاء المليار!

لماذا لم ينتصر العرب على إسرائيل لما انقضوا عليهم في حرب الجيوش الستة1948 م ؟هل كان لحكمة قدرها الله لتكون الراية المنتصرة راية إسلامية .وكيف سينظر العرب إلى القومية العربية التي حررت فلسطين لو كانت فعلت ذلك,الله حكيم وهو أحكم من حكم وقدر (كل شئ عنده بمقدار)
لماذا ينهال على الأمة سهام العداة من كل حدب وصوب ؟هل لأن الله يريد أن يصحو هذا الجسد الميت ويعلم أهل الايمان من هو عدوهم,
لكن عداوة اليهود والنصارى والشيعة وغيرهم معلومة منذ أبد الدهر فقد كانت عداوتها خلفة على هذه الأمة وقد قال (أتواصوا به )وكأنها تواصت فيما بينها على ذلك
أوليس قد غاب هذا المفهوم عن بعض الجماعات الإسلامية فأيدت الثورة الخمينية بل ودعمتها وللأسف جاهلة بما لم تعلم من غدر أهل التشيع , ليتشخط السنة الأهواز على حساب إخوانهم من أهل السنة
بل كان أول من هنأ الثورة الخمينمية على نجاحها هم الاخوان ودعموها بالمال والاعتراف موجود في موقع الجزيرة
لماذا الشعار هو التطبيع في هذه الفترة ؟أوبعد أن قتلوا أهل غزة وأستفرغوا وسعهم في استئصال كل ما يمد للإسلام بصلة,
هل ستذهب تلك الدماء ماضية إلى صفحة النسيان رخيصة على قومي ,وكأن هذه الدماء لا توجب علينا إتمام ما بدأوه وما ضحوا به.
لماذا نودي بوجود السلعمانية في هذا الزمان؟ وكيف لا يوجد سلعمانية والناس خلاف ما كانوا عليه من إتباع للعلماء وقد خالفوا ما كانوا عليه زمن العز بن عبدالسلام الذي هاجر فهاجر الناس معه ليكون هو الشعب بقيله وفعله وكأن الشعب وضعه ممثلا له في الانتخابات الديمقراطية في ذلك الزمان ,
وهل للعلماء صولة وجولة في صحفنا اليوم لتبين للناس ما نزل إليهم أم صار العلماء في التكايا والزوايا يقولون أكلت يوم أكل الثور الأبيض
تعلمت من النصيري المسمى الأسد إذ يقول:علمت أن تكاليف الخلاف مع أمريكا أقل من تكاليف التحالف معها!!
فهل صار السكوت سمة وعلامة على هذه الأمة وعلى أهل شأنها

هلا انصفت الجميع يا دكتور محمد !

In غير مصنف on نوفمبر 12, 2009 at 12:12 ص

لطالما أعجبتني كتابات الكاتب القدير الدكتور محمد الاحمري, فقد أنار لنا طريقا مظلما أوضح لنا ملامحه الجميلة بذلك الكتاب الجميل ملامح المستقبل إذ يقول فيه :أن الشعوب الفقيرة المغلوبة على أمرها تخرج لنا أجيالا صادقة في تضحيتها لدينها فها هم المظلومون في فلسطين والعراق وأفغانستانا لذين يأنون من وطأة الاستعمار الغاشم الظالم يخرج منهم من يحمل هم هذا الدين ويقاتل ول بالحجارة بل و يقاومون أعتى الدول وقد عجز الأحرار عن هذا …إلخ ما قال .
عنون هذه المقاله في كتابه بعنوان “بقيت السيف أقوى”
وهي مقولة مأثورة عن على بن ابى طالب كما زعم في كتابه .

لا يشك أحد في قوة طرح الدكتور وقوة أفكاره وسيولة قلمه وكثافة حبره .
بعدما قرأت الكتاب تخيلت الدكتور سينافح عن كثير من قضايا الأمة ويملأ بها مدونته أو موقع عصره قخيل إلى ان الليبراليين لن يلوذوا بأي مكان من سهامه ولو حصل منه انتقاد للإسلاميين في بعض القضايا فلا بأس لو كان هذا هو الحال,
ولكن يظهر أن بقية السيف أقوى تحولت إلى سيف مصلتة إلى السلفية وعلى كل من قال رأيه منهم وكأن السلفية أرادت بهواها أن تحجر على الناس وتمنعهم من مزاولة أساليب الحضارة والتمدن
فهل صار الليبرايون هم من الشعوب المضطهدة التي قويت بسبب الاضطهاد فقلبوا ظهر المجن على الاسلاميين لتأتي يا دكتور وتقلبه أيضا.
وقد ذكرني هذا بما كان يكتبه الدكتور عبدالله النفيسي من انتقادات صريحة لجماعة للإخوان فقد كان شديدا وواضحا معهم لكن على الأقل نجد الكتور النفيسي يوجه انتقاداته للإسلاميين وللغربيين والليبرالين على السواء ,بل لا اذكر أني رأيت الدكتور النفيسي سلط قلمه على أحد من الإسلاميين بعينه أو لمز أحدهم بذاته فهو يرى الحق ويتبعه لكن مع كل التيارات وأشد ما يعجبني هو انشغاله بقضايا الأمة ويشهر بها أمام الملأ .
ولنرى الفرق : كان خصم الدكتور عبدالله في قناة الجزيرة في برنامج الاتجاه المعاكس هو عبدالرحمن الراشد
ثم كان خصمه في برنامج آخر في نفس القناة أحد الزائرين لاسرائيل الذي ألف كتابا يوصي فيه بالتطبيع مع اسرائيل, وفي كل مرة يبهر الدكتور المستمعين والمشاهدين بقوة حجته وغزارة معلوماته وقد وقف وقفة ضد هؤلاء الذين يصنفون بأنهم “غير إسلاميين” ووجه إليهم سهامه ولا ينكر أحد مواقفه ضد التطبيع.
أما دكتورنا فقد ظهر للتوالي في العربية ثم برنامج البيان التالي وكان سيفه مغمودا كلما كان الكلام على الليبراليين وكأنها لغة تسوية معهم أما إذا انتقل الكلام على الإسلاميين فتظهر القوة والنقد وحب الحق والصراحة في النصيحة بل واللمز أحيانا فهل يريد الدكتور في النهاية يريد أن يغلب الإسلاميين أو ان ينتصر عليهم ,
إذا كانت هذه هي القضية فنحن نحبه في الله ونتمنى أن يظهر الله الحق على يديه وأن يظهر الله لنا وله الحق ويجعلنا ممن يتبعه.
ختاما, هلا أنصفت الجميع يا دكتور محمد

عرض لكتاب المدارس الاجنبية في الخليج -للبداح

In إطلالة كتاب وأخبار الكتب،غير مصنف on يوليو 21, 2009 at 10:56 م

بدأ المؤلف بتعريف موجز عن البحرين وتاريخها وموقعها الجغرافي.
ثم انتقل في الفصل الثاني إلى الكلام على أهمية البحرين من جهتين:

أولا:أهمية البحرين للتيار التنصيري باعتبارها جزء من الخليج العربي:
1.الموقع الاستراتيجي
موقعها الجغرافي إذ أن الخليج هو الواصل بين الشرق والغرب ,وأيضا ما في البحرين من ألآلئ والثروات البحرية,ويعتبر الخليج العربي نقطة التقاء بين القارات الثلاث بالإضافة إلى الدور الاستراتيجي لباب المندب ومضيق هرمز.
2.وأيضا بالنظر إلى المخزون النفطي في الخليج
3.تأمين دولة إسرائيل

ثانيا:أهمية البحرين للتيار التنصيري باعتبارها جزءا الجزيرة العربية:
وذلك بعدة اعتبارات :
أولها: أن الحرمين مهد الرسالة وان السعودية تمتلك السلطة على الحرم المكي الذي يتجه إليه المسلمون خمس مرات يوميا ومرة في السنة مما يجعل هذا خطيرا على الدول الغربية
ثانيا: أن البحرين دولة منفتحة لذا من خلال هذا الدولة يمكن الدخول على الجزيرة العربية

وفي الفصل الثالث تكلم المؤلف عن التعليم في البحرين:
ينقسم التعليم في البحرين إلى:
1.التعليم الخاص
2.التعليم العام
وينقسم التعليم الخاص إلى:
1.التعليم الوطني
2.التعليم الأجنبي
ولا فرق بين هاذين النوعين إذ كل نوع يدرس نفس المناهج تقريبا
ومن المهم الإشارة أن هذه المدارس تقدم شهادات معترف بها من قبل الدول الاحنبية ولهذا تجد الإقبال الكثير عليها
ثم انتقل المؤلف إلى الكلام على التعليم الوطني الخاص في البحرين وتكلم عن نشأته وانه نشأ منذ عام 1892م وكانت مدرسة واحدة ثم تطور التعليم الأجنبي بمعدل مدرسة مل سنتين حتى أصبح في عام 2005م 55مدرسة تقريبا
تطور التعليم الخاص وقد تكلم فيه المؤلف عن التالي:
وهذه بعض النقاط المهمة في تطور هذه المدارس:
دراسة ميدانية لمدرسة الرجاء عام التي تأسست 1892م
•هدف هذه المدرسة تنصيري يتضح ذلك من تدريس الإنجيل في هذه المدرسة منذ ولكنها بدأت تخفي نشاطها التنصيري مؤخرا
•الرسوم الدراسية قلقة مقارنة مع غيرها مما يؤكد دعم الكنيسة لها
•لا يوجد مصلى في المدرسة
•لا يراعى أوقات الصلوات
•الاختلاط في اغلب الأنشطة إلا في الحصص الرياضية
•تلبس الطالبات التنورة وبعضهم التنورة إلى الركبة حتى في المرحلة الثانوية
•نادر ما تجد محجبات
•المادة الدينية ساعة في الأسبوع
•مدير المدرسة أمريكي
•عدد الطلاب كان عام 1892م 12 طالب ليصل عام 2005إلى 500طالب.

مدرسة بيان وأورد المؤلف عنها هي ومدرسة ابن خلدون ما يشابه مدرسة الرجاء

بعد هذا ينتقل المؤلف إلى الكلام التعليم الأجنبي وذكر فيه هذه النماذج,
مدرسة القلب المقدس:
•الطاقم التدريسي بريطانيون إلا مدرسي مادتي اللغة العربية والدين
•يوجد راهبات بزيهن المعروف يدرسن بعض المواد
•عدد الطلاب 1400 نصفهم من المسلمين
•دراسة الدين مدرسة غير محجبة في احد المرات
•الزى بالنسبة للطالبات تنورة إلى الركبة
•رسوم المدرسة متدنية 300 دينا سنويا للثانوي بينما في المدارس الأجنبية الأخرى تكون 2700 تزيد وتنقص
•الاختلاط موجود في جميع الأنشطة
•المقصف يفتح حتى في رمضان
•لا يوجد مصلى
•لا تراعى أوقات الصلاة
•الإجازة يوم الأحد
•صور البابا معلقة في الحائط

بعد ذلك عرض المؤلف أكثر من مدرسة مثل مدرسة سانت كريستوفر التي تشرف عليها الكنيسة إشرافا مباشرا ويدرس فيها تاريخ أمريكا وبريطانيا ولا يدرس فيها تاريخ البحرين,وتكلم المؤلف عن مدرسة البحرين المنشأة من قبل وزارة الدفاع الأمريكية
وفي الفصل الرابع تكلم المؤلف عن صلة التعليم الأجنبي في البحرين بالتنصير :
وفيه تكلم المؤلف عن نشأة الكنائس وتاريخ وجودها ثم تكلم عن دور الكنائس في بناء المدارس وخرج بالاتي:
•الكنائس موجودة بكثرة مع قلة عدد النصارى!
•تتجرأ هذه الكنائس على التنصير بالعلن
•ليس من المهم عند الكنيسة إدخال المسلم إلى النصرانية لكن المهم إبعادهم عن دينهم
•يوجد البحرين 20 كنيسة منها 18تنتمي للمذهب البروتستانتي وما هذا إلا دلالة على النفوذ الأمريكي
•التنصير عادة يكون ببناء المستشفيات وهذا موجود وقد ذكر المؤلف احد المستشفيات التي تم بناءها عن طريق دعم الكنيسة لنسبة من تكاليف بناءها,والتعليم وقد أنشأت الكنيسة عدة مدارس بل وتدعم بعض المدارس أيضا,وإلاغاثة

وفي الفصل الخامس تكلم المؤلف عن دور التعليم تجاه الأندية المشبوهة وخرج ببعض النتائج من أهمها:
•نشأ نادي الروتاري عام 1965 عند ما كان الاحتلال البريطاني موجودا ,
•يقم نادي الروتاري حفلا سنويا للمدارس الخاصة في البحرين يحضرها السفير الأمريكي
•تقيم هذه الاحتفالات يوم الجمعة من الساعة التاسعة صباحا إلى الثالثة مساء
•ومن النوادي الموجودة أيضا نادي الليونز والذي كما يقوم بذلك الروتاري يبعد أبناء المسلمين عن الدين ويرسخ فيهم المفاهيم الأوربية
ثم تكلم المؤلف عن دور صلة التعليم الأجنبي بالنوادي النسائية وتبين من خلال الدراسة التالي:
•أول دخول للنوادي النسائية في الخليج كان في البحرين

وتكلم المؤلف في الفصل السادس عن آثار التعليم الأجنبي في البحرين الأثر الأخلاقي والاجتماعي والثقافي والعقدي ,وختم الكتاب بتوصيات للمفكرين والعلماء وغيرهم

هذا ابرز ما جاء في هذا الكتاب.والكتاب جدير بالقراءة إلا أن المؤلف قد حشاه بالكثير من المعلومات غير المفيدة والتي قد يكون من الأفضل عدم قراءتها

إليك يا عزيزي وصديقي هذه الهدية

In غير مصنف on يوليو 7, 2009 at 11:03 ص

أحببته حتى تضلعت بحبه..
وكيف لا أحبه..
وهو يعطي عطاء من لا يخشى الفقر..
وفي لا يخون ولا يخطأ ..
مهما سامرته وجالسته..
أحب الأصدقاء ..إلى قلبي وقلبك..

أفضل ما تهديني هو كتاب اقرأه ومعلومة أجدها تنمي واقعي وواقع الأمة الحبيبة…
ليكون لبنة بناء في حصن من حصون الامة,
خير جليس ..
لا يمل ..
أنه الكتاب ..

وهذه سلسلة من الكتب .
أكتبها لمن أحب ..
فكما أنني أحب من يهديني ولو عنوان كتاب ..
أحببت أن أعاملك بالمثل فإليك هذه الكتب:
وأرجوا منك أن تكتب لي ايضا عنوان كتاب مفيد ليكون بمثابة الهدية لي..
………………………………………..
جذور العلمانية
من أفضل وأخصر من كتب عن العلمانية هو السيد أحمد فرج في كتيبه جذور العلمانية
بل أستطيع القول إن الكتيب من أفضل من كتب عنها فهو مختصر وفعلا وضح جذور العلمانية
الكتيب يقع في 150صفحة تقريبا موجود في مكتبة الجامع الكبير في الدوحة

……………………
العلمانية والتغريب
وإذا أردت أن تقصد البحر فاستمع للمقاطع الصوتية للشيخ عبد الرحمن المحمود بعنوان العلمانية والتغريب,
وهي حقيقة من عالم فاضل بل يكاد يقول من يسمعه أنه متخصص في هذا المجال
……………………………
كتاب الحداثة في ميزان الإسلام لعوض القرني يعد من أفضل من كتب عن الحداثة.بل قد فضحهم وقرظ الكتاب سماحة الشيخ بن باز رحمه الله

……………………………………
البروتوكولات واليهودية والصهيونية
كتبا الدكتور عبدالوهاب المسيري البروتوكولات واليهودية والصهيونية من أجمل الكتب التي حققت ودرست البروتوكولات مدى صحتها وأثرها على العلام الغربي والإسلامي والأوساط العلمية,
ثم تكلم عن اللوبي ومدى سيطرته على الإعلام,وعن صنع القرار في أمريكا ومدى أثر النفوذ والإعلام اليهودي هناك ,أيضا تكلم عن طبيعة وما هي العلاقة بين اليهود وأمريكا,
وختم الكتاب بفصل جميل ماتع أسأل الله أن يكتب له به الأجر الكبير الجزيل ختمه عن الانتفاضة ورمز عن الحجارة بالذكاء والشجاعة وعن البطيخ بالدهاء والحنكة والأثر القوي في العدو
الكتاب ندرة في التحليل وتفوح منه روح والواقعية

……………………………….
في مكتبة الشنقيطي في جدة وجدت بعض الكتب الغير متوفرة في السوق حاليا بل بحثت عنها لفترة طويلة في مكتبات الرياض والمنطقة الشرقية والطائف والغربية وأخيرا وجدتها في مكتبة الشنقيطي في جدة ,وهي الكتب التالية:
1-كتاب الانحرافات العقدية والعلمية في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين وأثرهما في حياة الامة لعلي بخيت الزهراني وهو كتاب جميل قدم له المفكر محمد قطب
2-الاتجاهات الوطنية في الادب المعاصر لمحمد محمد حسين
3-الاسلام والحضارة الغربية لمحمد محمد حسين
وانصح القراء باتقنائها جميعا فهي كتي قيمة ونافعة وماتعة

القراءة وتكوين الفكر

In غير مصنف on يونيو 23, 2009 at 3:46 ص

 كثير من القراء يقرؤون ما يملي عليهم ممن هو أهل بأن يملي ويوجه ولا غرابة في ذلك ..

بل الأصل أن يكون الإنسان يراجع شيخا ما ليسأله عن الكتب المهمة للمسلم..

وحديثي هنا عن برامج القراءة والكتب المنتقاة التي توضع لفرد ما سواء في حلقة أو في برنامج علمي ..

لا أحد يشكك في أهمية هذه البرامج وأهمية إفادة المشايخ والعلماء بالكتب التي قرؤوها لكن هناك أمر مهم جدا مغفول عنه أو أنني لم أقف على من أعتنى به ألا وهو أن تحديد قائمة من الكتب شئ أساسي في عملية البناء لكنه في الحقيقة غير كافي الأهم هو كتابة المواضيع المهمة التي لا بد للمسلم من قرائتها فمثلا:

نجد كثيرا من يقول اقرأ كتاب كذا وكذا..

لكن قليلا وأقصد قليلا في هذه البرامج والخطط من يقول اقرأ عن اليهودية وأهم ما يجب معرفته عنها

١-صلتها بالماسونية

٢- صلتها بالصهيونية

٣- مدى تأثيرها على العالم المعاصر ودور اللوبي المزعوم..

ثم يسرد بعض الكتب المفيدة لبحث هذه المواضيع..

 

هكذا تتم صناعة الفكر والاستفادة الكاملة من القراءة   

وهي وجهة نظر من واقع تجربتي الشخصية ويحق لك المخالفة والمعارضة لكن لا بد من أن تبدي رأيك ..

فسطر ما يفيدني في هذا الجانب مما تحمله وتخطه يراعتك..